ستجدون في بداية الكتاب مباشرة بعض الأمور المهمة التي يجب أن تكون في متناول اليد وتحتاجونها في الأوقات الحرجة كالوصية والتلقين.

ذكرت الروايات أن قراءة سور من القرآن الكريم من الأمور التي تهوّن سكرات الموت وتعجّل راحة المحتضر

الوصية عند الموت: روي عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلم أنه قال من لم يحسن الوصيّة عند موته كان ذلك نقصا في عقله ومروّته ..

  • فراغ لكتابة اسم صاحب الكتاب والإتصال به عند العثور عليه
  • فراغ لكتابة مكان الكفن (ومتعلقات غسل الميت)، مكان الوصية، اسم الوصي وهاتفه
    أسماء الاشخاص والجهات التي يتم الاتصال بها عند موت صاحب الكتاب
  • أسماء السور التي تهوّن سكرات الموت وتعجّل راحة المحتضر
  • التلقين
  • زيارة آل ياسين: هذه الزيارة الرائعة التي تضم الإقرار بالتوحيد والرسالة والولاية لأهل البيت، والمعاداة لأعدائهم، وذكرهم بأسمائم الشريفة عليهم السلام، والرجعة والموت وما بعده من السؤال والنشر والبعث والصراط والمرصاد والميزان والحشر والحساب والجنة والنار والوعد الوعيد. وإنني أعتقد أنها (بالإضافة إلى الدعاء بعدها للإمام المهدي عليه السلام) تشتمل على معانٍ مناسبة لتلقين المحتضر..
  • فراغ لكتابة إهداء هذا الكتاب لمن تحب

اترك تعليقاً